Advertisement

عبر مجلس عمداء جامعة البلقاء التطبيقية عن اسفه لما تعرض له النائب معتز ابو رمان من اعتداء.

وقالت الجامعة في بيان لها اليوم الاربعاء إن مجلس العمداء يستغرب الاختلاف البين بين التصريحات الصادرة امام الحضور في رئاسة الجامعة والتصريحات الصادرة عن النائب.

وتاليا البيان:

ضمن سياسة جامعة البلقاء التطبيقية السنوية المتبعه فقد وجهت دعوة الى أعيان ونواب البلقاء وشخصيات مرموقة من المجتمع المحلي لاطلاعهم على إنجازات الجامعة والاستماع لهم حيث طرحت مواضيع آثرت الجلسة بالاراء البناءة لتطوير الجامعة والتعاون مع المجتمع المحلي خدمة للوطن وهو السلوك الحضاري الذي تعمل به الجامعة وترتضيه في علاقاتها في كافة القضايا .

حيث عبر مجلس عمداء جامعة البلقاء التطبيقية عن أسفه لما تعرض له النائب معتز ابو رمان وبناءً على ما تم ابلاغنا به من قبله في رئاسة الجامعة وبحضور عدد من شخصيات المحافظة المرموقة بأنه قد تعرض للاعتداء من قبل أشخاص خارج أسوار الجامعة بالقرب من شارع الستين وذلك بعد مغادرته لها وكما وعاد وابلغ بأن المشكله قد انتهت.

ومجلس العمداء اذ يستغرب الاختلاف البين بين التصريحات الصادرة امام الحضور في رئاسة الجامعة والتصريحات الصادرة عنه في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الاعلام والصادرة بخلاف ذلك.

ويؤكد مجلس العمداء على مبدأ سيادة القانون الذي تلتزم به الجامعه تحقيقاً لمبدأ الشفافية والعدالة داعياً النائب المحترم لتقديم البيانات المتوفرة لديه للجهات ذات الاختصاص لإجراء المقتضى القانوني للحادثة التي وقعت خارج أسوار الجامعة ودون علمها مؤكديين أن الجامعة تقدر وتحترم الجميع بما فيهم النائب الا أنها تحتفظ بحقها القانوني لملاحقة كل من يسيء لها.