Advertisement

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة حديثة صادمة للفنان المصري القدير محمود ياسين، وذلك بعد أنباء ترددت مؤخرًا حول إيداعه مصحة علاجية.

 

وظهر ياسين بملامح مغايرة تمامًا لما ألفته أعين المشاهدين، فبدت عليه علامات الشيخوخة والكبر في السن، ولحية طويلة، وثياب عادية.

يأتي ذلك في ظل تداول أنباء عن تدهور حالة الفنان الصحية وتوارد أخبار تفيد بإيداعه مصحة علاجية، وهو ما نفته أسرته في بيان لها.

وأكد البيان أن ياسين موجود في منزله وسط أفراد عائلته ويتمتع بصحة جيدة.

ويغيب الفنان محمود ياسين عن الساحة الفنية منذ 7 أعوام، وكانت آخر أعماله فيلم “جدو حبيبي” الذي تم عرضه في دور السينما عام 2012، وحقق من خلال دوره ردود أفعال إيجابية.