Advertisement

أعلنت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة المصرية، حصول الشركات المصرية على رخصة تصدير أسماك ومأكولات بحرية طازجة من مصر إلى الأردن عن طريق ميناء العقبة.

وقالت محرز  في تصريح صحفي إن وزارة الزراعة ساعدت المنشآت المصرية في الحصول على موافقة وزارة الزراعة الأردنية على منح رخص التصدير والاستيراد لأسماك الكارب والبلطي من المنشآت المعتمدة، والتي قام بزيارتها وفد فني من الأردن منها مشروع بركة غليون ومزارع القطاع الخاص،وكذلك البنية التحتية بوزارة الزراعة من أطباء وباحثين ومعامل معتمدة دوليا التي تضمن سلامة سلسلة الإنتاج.

ولفتت محرز إلى أنه رغم أن مصر تستورد كميات من الأسماك تصل إلى 250 ألف طن سنويا، تشكل 18% من الاحتياجات الاستهلاكية، إلا أننا نصدر 30 ألف طن من الأسماك عالية القيمة من الدنيس والقاروص، ولا نستورد أسماك البلطي لأن مصر تعد ثاني أكبر دولة منتجة للبلطي والأولى أفريقيا، ويتم تطبيق معايير جودة موحدة للأسماك سواء للتصدير أو للاستهلاك المحلي، اعتمادا على المعامل المصرية المعتمدة لفحص المياه والعلف والأسماك.

وأوضحت أن الإنتاج الكلي لمصر من الأسماك يبلغ مليونا و800 ألف طن سنويا، منها مليون و200 ألف طن من إنتاج الاستزراع السمكي، وأن خطة الدولة تستهدف إنتاج مليوني، و200 ألف طن ضمن خطة التوسع في الإنتاج السمكي لمواجهة زيادة الطلب.