Advertisement

خاص-

ما زال مساهمو الشركة المتكاملة للمشاريع المتعددة ينتظرون بفارغ الصبر نتائج تحقيقات مكافحة الفساد في قضية بيع مصنع البطاريات الى رجل الاعمال نقولا ابو خضر بمبلغ 6 ملايين دينار لم تدخل في حسابات الشركة وتبخرت وتلاشت وسط اتهامات خطيرة تؤكد ان ابو خضر لم يدفع هذا المبلغ على الاطلاق.

كثير من الاسئلة حاصرت وضيقت الخناق على رئيس مجلس ادارة المتكاملة خلال اجتماع الهيئة العامة الاخير تطالبه بتوضيح ومكاشفة حول حقيقة دفع هذا المبلغ وما جرى بالكواليس الا ان رئيس المجلس تهرب من الاجابة لأكثر من مرة ولم يحصل المساهمون على جواب شاف لغاية اللحظة..

وبعد اثارة هذا الملف الغامض وتقديم شكوى لدى مكافحة الفساد جرى تحويل القضية الى مدعي عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد للتحقيق فيه واستدعاء المتورطين الا انه لغاية الان لم تخرج هيئة الفساد بأية قرارات او توضيحات بشأن مصنع ابو خضر وحقيقة اللغز الذي بقي مجهولا حتى الان.