Advertisement

تبنى النائب خليل عطية مذكرة نيباية وقعها 15 نائبا تطالب بتعديل احكام المادة ( 17) من قانون الحماية من العنف الاسري رقم 15 لسنة 2017 .

وبررت المذكرة اسباب التعديل بما تشهده منصات التواصل الاجتماعي حالات الاعتداء غير المسبوقة على الاباء والأمهات والذين تقطعت بهم سبل العيش والحد الادنى للعيش الكريم وحيث ان الاسرة لبنة المجتمع واساسه.

وتاليا نص المذكرة:

سعادة رئيس مجلس النواب المكرم

نحن النواب الموقعين ادناه واستنادا لا حكام المادة 95 فقره (ا)من الدستور الاردني والمادة (77) فقره (ا) من النظام الداخلي لمجلس النواب نقترح تعديل احكام المادة ( 17) من قانون الحماية من العنف الاسري رقم 15 لسنة 2017 .
وذلك للأسباب التالية : 

1 - لقد شهدت منصات التواصل الاجتماعي حالات الاعتداء غير المسبوقة على الاباء والأمهات والذين تقطعت بهم سبل العيش والحد الادنى للعيش الكريم وحيث ان الاسرة لبنة المجتمع واساسه فمطلوب منا كمشرعين ومراقبين انصاف هذه الفئه العمرية التي ضحت وافنت عمرها لخلق جيل المستقبل فالدعم الموصول لها وما نقدمه نحن يعد القليل بما قدموه وهو رفع العقوبة للحد من تلك الاعتداءات عليهم . 

النص المقترح على احكام المادة ( 17 ) وذلك بإضافة فقرة جديدة يرمز لها بالرمز ( د) بالنص التالي : -

د – على الرغم مما ورد في اي تشريع اخر يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة سنوات وبغرامه لا تقل عن خمسمائة دينار ولا تزيد عن خمسة الاف دينار او بإحدى هاتين العقوبتين كل من قام بعقوق والديه سواء بالشتم او الذم او التحقير او الترك او الاهمال او غصب توقيعهم او ايذائهم بدنيا .