Advertisement

خاص-

بعد أن ضاق التجار والموردون ذرعا بمماطلة مول عريق في دفع مستحقاتهم الضخمة وتسديد فواتيرهم واتباع سياسة التسويف و"ابر التخدير" معهم، لجأ هؤلاء التجار الى مخاطبة الادارة في "الشركة الام" بإحدى الدول الخليجية لوضعها في صورة ما يحدث من مخالفات بالعطاءات ومماطلة في دفع المستحقات المالية..!

 وعلمت كرمالكم ان هدف الادارة من عدم التسديد يعود الى رغبتها في عكس نتائج ايجابية وارباح وهمية وعدم ادراج هذه المبالغ المدفوعة في الحسابات وترحيلها للعام القادم.. علما بأن ارباح المول تعتبر متواضعة جدا نسبة الى رأس ماله الكبير.

المول العريق في موقف لا يحسد عليه بعد ان احاطت به الازمات من كل جانب وهو يواجه اليوم ملف يتعلق باستيراد اللحوم وما يدور حوله من شبهات "سمسرة" وفوضى ومشاكل تتعلق بانهاء خدمات الموظفين والقروض المليونية،، كما ان زيارة مسؤولين له من الشركة الام في دولة خليجية قد زادت الامور تعقيدا ان اكتشف الزائرون في جولتهم فرق الاسعار بين هذا المول والمولات الاخرى وارتفاع اسعار السلع فيه وتلميحهم الى تورط الادارة مع تجار بعينهم والارتماء في احضانهم!!

 مدير المول اصبح اليوم تحت مجهر الشركة الام.. وقريبا سيتم فتح ملفات اخرى وتجاوزات خطيرة...