Advertisement
عبدالله المجالي
تنقل إحدى الصحف عن مسؤول في الأمانة قوله إن الأمطار التي هطلت على عمان الخميس الماضي لو نزلت على نيويورك لأغرقتها!!
من الجيد أن نقارن عمان بنيويورك، لكن ليس فقط في عدم القدرة على استيعاب مياه الأمطار ولكن في أمور أخرى كذلك.
كنت أبحث عن صورة عن سيول الخميس لأرفقها في تقرير عن مطالب التجار المتضررين بالتعويض، استعنت بالسيد غوغل وبحثت عن كلمة عمان تغرق، فأخرج لي صورا كثيرة، لكنه حيرني فهناك عمان تغرق 2018، وعمان تغرق 2017، وعمان تغرق ... ترى هل هناك مسلسل مكسيكي أو تركي عنوانه عمان تغرق لم تنته حلقاته ولا مواسمه بعد؟
جائزة أفضل مشهد في فيلم عمان تغرق 2019 حازته الممثلة القديرة «الجرافة»، عن مشهد إنقاذ المحاصرين وسط الشوارع التي تحولت إلى أنهار في أحد مشاهد الفيلم.
جائزة أفضل ممثل كانت من نصيب ممثل مغمور، ظهر صوته في الفيلم ولم تظهر صورته، صوت الممثل عبر بصدق عن مشاعر تجار وسط البلد، بل وعن مشاعر المواطنين كافة، حين صرخ قائلا: «الجراد من الله، السيول من الله، لكن الفساد مش من عند الله».
ما هو تعريف وسط البلد؟ هو ذلك الوادي المحيط به سبعة جبال، هل يعني ذلك شيئا للمهندسين ومخططي المدن وللمسؤولين في أمانة عمان؟ لا أعتقد.
وإلى اللقاء في الموسم التالي من مسلسل «عمان تغرق».