Advertisement

قالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، اليوم الخميس، إنّ حدثاً أمنياً خطيراً وقع في سجن عوفر، بعد إطلاق سراح أسير فلسطيني عن طريق الخطأ.

وذكرت الصحيفة العبرية عبر موقعها الإلكتروني تحت عنوان " إهمال في سجن عوفر"، أنّه "لسوء التصرف في سجن عوفر، النموذج الذي وصل إلى الأيدي الخطأ أدى إلى إطلاق سراح معتقل فلسطيني".
وأضاف مراسل الصحيفة يوسي يهوشاع، أنّه كان من المفترض أن يُسجن المعتقل ، الذي قبض عليه الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن الداخلي "الشاباك" لمدة أربعة أشهر على الأقل".
وأوضح، أنّ، الجيش أعرب عن غضبه من "الشاباس- مصلحة السجون"، قائلاً: "عدم مسؤولية"، كان يمكن أن يحدث مع سجين ملطخه يداه بالدماء، مضيفةً، بعد الفشل ، تم تشكيل لجنة تحقيق في الحادث.
ولفت إلى أنّ الفشل الأمني الخطير هو الذي وقع في بداية الأسبوع في سجن عوفر، عندما تم إطلاق سراح معتقل فلسطيني عن طريق الخطأ بسبب سوء التصرف لدى مصلحة السجون الإسرائيلية.