Advertisement

في قرار سريع جاء بعد أيام من حادثة مروعة أثارت الأحزان، بدأت هيئة سكك حديد مصر في إعداد لائحة عاملين جديدة بدلا من اللائحة الحالية، وذلك بهدف تشديد العقوبات على سائقي القطارات، الذين يثبت تعاطيهم المواد المخدرة.

وكانت التحقيقات وجدت آثار مخدر "الإستروكس" لدى عامل المناورة المرافق للجرار رقم 3202، المتسبب في الحادث.

 

وقال موقع "اليوم السابع" إن اللائحة الجديدة ستتضمن عقوبات ضد العاملين المخالفين لتعليمات قواعد العمل بالهيئة.

ونقل الموقع عن مصادر مسؤولة قولها إن اللائحة أعدت بناء على تكليف، هشام عرفات، وزير النقل المستقيل في أعقاب الحادث، مضيفا أنها تتضمن عقوبة "الفصل" في حال إثبات إدمان أي موظف تعاطي المخدرات.

وبدأت الهيئة دراسة مقترح لتشديد عقوبة تعاطي المخدرات لتصل إلى الفصل بدلا من الإيقاف المؤقت.

كما تضم اللائحة أمر تفعيل التفتيش المفاجئ وسحب العينات العشوائية لتحليل المخدرات من موظفي الهيئة، بمن فيهم السائقون.