Advertisement

أفادت  تقارير إخبارية  أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ربما يعود اليوم الأحد، في الوقت الذي غادرت فيه أجواء البلاد الطائرة الحكومية التي نقلته الشهر الماضي إلى جنيف لتلقي العلاج.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر وصفته بالمطلع قوله: ”من المتوقع أن يعود الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى البلاد اليوم الأحد“.

وكان تطبيقان لتتبع حركة الطائرات قد أظهرا أن طائرة بوتفليقة غادرت المجال الجوي الجزائري في وقت سابق اليوم الأحد واتجهت شمالًا.

ولم يظهر بوتفليقة (82 عامًا) في العلن إلا نادرًا منذ إصابته بجلطة دماغية في 2013، ودفعت محاولة تمديد فترة حكمه المستمر منذ 20 عامًا، عشرات الآلاف من الجزائريين للانضمام لأكبر احتجاجات تشهدها العاصمة الجزائرية منذ 28 عامًا.

ولم يتم رصد الطائرة (جلف ستريم 4إس.بي) وهي تغادر الجزائر منذ أعلنت السلطات الجزائرية في فبراير/شباط، أن بوتفليقة توجه إلى المدينة السويسرية لإجراء فحوص طبية لم يتم تحديدها.