Advertisement

تناقل رواد وسائل  التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعملية هروب جماعي من سجن إدلب المركزي تظهر العديد من عناصر الدولة الإسلامية وهم يركضون على الطرقات  عقب خروجهم من السجن.

جاء هذا بعدما شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية على مناطق غرب محافظة إدلب تركز معظمها على سجن إدلب المركزي وما حوله، والذي تسبب بهروب عشرات السجناء.

وقالت وسائل إعلام محلية معارضة للنظام إن الطيران الحربي شن 8 غارات جوية على عدة مناطق في ريف إدلب الغربي بصواريخ فراغية شديدة الانفجار، أغلبها طال السجن المركزي في إدلب، ما أدى لهروب السجناء بشكل جماعي، وإصابة البعض بفعل الغارات.

يذكر أن السجن المركزي والذي تسيطر عليه هيئة تحرير الشام يحوي مئات السجناء، منهم بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة، ومنهم بتهمة التعامل مع نظام الأسد.

وكانت مواقع للمعارضة السورية  قد أفادت أن عمليات الهروب جاءت بعد تعرض المدينة ليلة الثلاثاء الماضي لغارات جوية متعددة، وإطلاق القنابل الفسفورية على العديد من المناطق بإدلب، منوهة إلى أن من بين الأماكن التي تعرضت للضربات الجوية سجن إدلب.