Advertisement

بدأت مراسم التشييع الرسمي والشعبي لضحايا الهجوم الإرهابي على المسجدين في نيوزيلندا حيث توافد الآلاف من الشعب النيوزلندي للتضامن مع المواطنين المسلمين بعد مذبحة المسجدين التي راح ضحيتها أكثر من 50 مصلياً وذلك في أول جمعة بعد الحادث.

 

وقال جمال فودة، إمام مسجد النور في نيوزلندا، "النيوزيلنديون أثبتوا للإرهابيين أنهم عصيون على التكسير .. ولن نسمح لأي كان بتقسيم مجتمعنا ".

 

 لم تستطع أخت الإرهابي أسترالي الجنسية برينتون تارانت (28) أن تشاهد مقطع الفيديو الذي بثه هو مباشرة أثناء ارتكابه الهجوم...

وأضاف فودة في خطبة الجمعة بالجنازة الشعبية والرسمية لشهداء المسجدين، "أنه يناشد كل حكومات العالم بما في ذلك حكومة نيوزلندا والدول المجاورةـ أن تضع نهاية لخطاب الكراهية وسياسة الخوف".

وقال "إن استشهاد 50 شخصا بريئا لم يحصل بين عشية وضحاها، إنما نتيجة عداء وكراهية الإسلام والخطاب المناوئ للإسلام من قبل بعض القادة السياسيين".

 

وألقى أحد الأئمة كلمة، قال فيها إن دماء الشهداء لن تذهب سدى، فمن خلالهم سيرى العالم جمال الإسلام، مستشهدا بالآية القرآنية التي تقول: "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون".

 

تفاعل الشعب النيوزلندي مع دعوة "الحجاب من أجل الوئام" في حملة تضامن ودعم للمواطنين المسلمين ارتدت خلالها مواطنات الحجاب...

وشدد الإمام على أن الشهداء ليسوا فقط شهداء للإسلام، بل شهداء للبلاد، مشددا على أن الكراهية ليس لها مكان، والحب هو الذي سيعافينا.

وأضاف: "إلى شعب نيوزلندا: شكرا على حبكم وتعاطفكم، وإلى رئيسة الوزراء شكرًا جزيلا على قيادتكم.. أنت واحدة منا، وشكرا حكومة نيوزلندا.

 

وتم بث خطبة الجمعة على التلفزيون لأول مرة. كما أمرت رئيسة وزراء نيوزيلندا بالوقوف دقيقتين حدادا، وبث أذان صلاة الجمعة في الإذاعة والتلفزيون الرسمي للدولة.

 

وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا لمسلمي بلادها: متحدون معكم ، نحن جسد واحد.

 

حجاب التضامن

وتفاعل الشعب النيوزلندي مع دعوة "الحجاب من أجل الوئام" في حملة تضامن ودعم للمواطنين المسلمين حيث ارتدى خلالها مواطنون الحجاب اليوم الجمعة للتعبير عن رفضهم لمجزرة المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش، قبل أيام، التي أودت بحياة أكثر من 50 مصليا.

 

وظهرت رئيس الوزراء النيوزلندية وسط جموع المشيعين بالحجاب

 

حيث أعلن الخميس عن دعوة عامة للنيوزيلنديين، ذكورا وإناثا، لارتداء الحجاب الجمعة، لإظهار تضامنهم مع المسلمين.

 

وحشد نشطاء في الجمعيات والمواقع الاجتماعية الدعم لهذه الحملة التضامنية، من أجل تشجيع كل القاطنين في نيوزيلندا على القيام بهذه اللفتة الإنسانية.

 

شهدت الحملة اليوم في نيوزلندا التي بدأت فيها صلاة الجمعة منذ قليل استجابة عدد كبير من الناس، الذين وافقوا على القيام بهذه البادرة.

 

ودعا المنظمون إلى نشر صور الحجاب على المواقع الاجتماعية باستخدام الوسم

 

#headscarfforharmony "الحجاب من أجل الوئام".

 

وكان متطرف يميني أسترالي اقتحم مسجدين، خلال صلاة الجمعة، وشرع في إطلاق النار على المصلين بشكل عشوائي، في أسوأ حادث قتل جماعي راح ضحيته أكثر من 50 مصليا.

 

فيديو مُضمّن
Channel NewsAsia
 
@ChannelNewsAsia
 
 

VIDEO: New Zealand mourns terror attack victims with Muslim call to prayer, 2-minute silence http://cna.asia/2HyF3KQ 

(Video: Reuters / TVNZ)

 
٣٨٢ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك