Advertisement

أصدر مجلس محافظة نينوى شمالي العراق، اليوم الجمعة، مجموعة من القرارات ذات العلاقة بحادثة انقلاب العبارة في الجزيرة السياحية بغابات الموصل، في جلسته الطارئة لمناقشة حادثة غرق العبارة.
وقرر مجلس محافظة نينوى، احالة المحافظ نوفل حمادي العاكوب الى التحقيق على خلفية الحادثة واعتداء رجال حمايته على المواطنين الغاضبين بشأن الحادثة في الموصل.
وقال عضو المجلس خلف الحديدي في مؤتمر صحافي عقده في مبنى المجلس، إن “مجلس المحافظة قرر خلال جلسته الاستثنائية اليوم احالة محافظ نينوى نوفل العاكوب الى التحقيق على خلفية حادثة العبارة واعتداء حمايته على المواطنين الغاضبين بشأن الحادثة”.
ودهس موكب محافظ نينوى، الجمعة، اثنين من أقارب ضحايا عبّارة الموصل أثناء فرار الموكب من الأهالي الغاضبين في موقع الحادث، حسب شهود عيان.

من جانبه، قال نائب رئيس المجلس نورالدين قبلان في بيان، إن “مجلس محافظة نينوى أصدر عدة قرارات على خلفية غرق العبارة في الجزيرة السياحية بغابات الموصل”.

وأهم القرارات بحسب قبلان، “سحب الرخصة الاستثمارية، واحاله المستثمر والادارة الى القضاء وإنزال أشد العقوبات حسب القانون، فضلا عن اعتبار ضحايا العبارة شهداء، وتعويض الناجين بما يلائم حجم الضرر”.
وأضاف قبلان، أن المجلس “طالب باستنفار كافة الجهات الأمنية والمدنية لغرض انتشال جثث الضحايا المتضررين وتخصيص الأموال الازمة لعملهم”.
ودعا المجلس الى “التحقيق مع جميع الجهات الادارية والرقابية في الموصل وهيئة السياحة في نينوى والموارد المائية ومشروع سد الموصل وشعبة التفتيش المائي والنجدة النهرية وهيئة الاستثمار وبلدية الموصل وعقارات الدولة ومدير الدفاع المدني والكادر الامني للجزيرة”.
وأعلن مجلس محافظة نينوى العراقية، الجمعة، وصول عدد ضحايا حادثة غرق العبّارة في نهر دجلة بمدينة الموصل (شمال)، الخميس، إلى 103 قتلى. (الأناضول)