Advertisement

عمان –  يرعى وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور وليد المعاني فعاليات مؤتمر حول التكنولوجيا الذكية الذي ينطلق في جامعة عمان العربية الاثنين المقبل.

وتنظم كلية العلوم الحاسوبية والمعلوماتية في الجامعة المؤتمر، في نسخته الثالثة، بالتعاون مع جمعية إثراء المحتوى الرقمي العربي، ويستمر يومين (1-2 نيسان)، بمشاركات محلية أردنية، وعربية من مصر والامارات العربية المتحدة والجزائر، وعالمية من أميركا، والمملكة المتحدة، والهند.

ويتناول المؤتمر موضوعات في الامن والانظمة الذكية والتعلم الالكتروني، والاتصالات، بما يخدم عملية البحوث العلمية المنتجة والتي تعود بالفائدة على المجتمع، كما يخدم الطالب لجهة صقل مهارته ومعارفه في مجال البحوث العلمية.

وفي هذا الصدد، بين رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ماهر سليم أهمية تزايد استخدام التكنولوجيا مؤخرا من أجل تحسين عملية البحث العلمي، وعكس ذلك على خدمة المجتمع، فضلا عن أهميتها المتزايدة في خدمة العملية التعليمية التعلمية ما يسهم في تجويد المخرجات الاكاديمية، وتزويد الطالب بالمهارات والمعارف اللازمة لرفع تنافسيته في سوق العمل ومن ثم المساهمة في التشغيل والحد من البطالة التي تعتبر تحديا أمام الجامعات. 

ومن المقرر أن يتضمن المؤتمر عقد 12 جلسة على مدار يومين، تتناول موضوعات منها واقع استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في العملية التعليمية من وجهة نظر معلمي المرحلة الأساسية العليا في الأردن، ومصادر التعلم في الصحافة العربية، قراءة في مكتبة المقالات الصحفية ببنك المعلومات الرقمي سكوبيديا للمدارس العربية، والمستودعات الرقمية للجامعات الجزائرية ودورها في دعم المحتوى الأكاديمي العربي على شبكة الانترنت: دراسة تحليلية، والتصديق الالكتروني كأحد المتطلبات القانونية لتطبيق الخدمات الالكترونية (الرقمية)، والمهارات والكفاءات الرقمية اللازمة لمعلم القرن الحادي والعشرين (تحديات وطموحات)، ومعوقات تطوير المحتوى العربي الرقمي واستراتيجية تعزيز صناعته في الوطن العربي، وعلم نفس الحركات الدينية الجديدة، وإعادة صوغ القاعدة اللغوية حاسوبيا تمثيل في اسم الفاعل.

هذا، ويشهد شهر نيسان في جامعة عمان العربية سلسلة من المؤتمرات الدولية التي من المرتقب أن تقدم مجموعة زاخرة من البحوث العلمية المحكمة.