تعبيرية
Advertisement

طالب عدد من النواب خلال جلسة مناقشة النظام الداخلي للمجلس، اليوم الأحد، بمعاقبة النواب المتغيبين عن حضور الجلسات.

وقال النائب نبيل الغيشان، أن الغياب أثر على سمعة مجلس النواب، وطالب بأن يكون عقاب مباشر، من خلال حرمان النائب بالمشاركة في الوفود الخارجية، وحسم مبلغ مالي من مخصصات النائب الغائب من 200- 300 دينار.

وأضاف أن غياب النائب بدون عذر هي جريمة بحق المواطنين الذين انتخبوا النائب.

وعبر النائب خليل عطية عن أسفه على التقدم بمثل هذه المداخلة، منوهاً أنه إذا تغيب العضو بدون عذر يحق للمكتب اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.

وصرح رئيس اللجنة القانونية النيابية النائب عبد المنعم العودات بأنه لم يتم شطب المادة المخصصة لإجراء العقوبات بحق المتغيبين، حيث تم تنظيم موضوع الغياب بعذر وبدونه، بطريقة تحافظ على هيبة المجلس، وتعطي الحق للنائب اذا كان عذره مقبول.

ونظم القانون عملية محاسبة النواب على الغياب من خلال مجموعة من الاجراءات، والتي تشكلت بتقديم النائب طلب الإجازة إلى الرئيس قبل المباشرة بها، ويحق للرئيس الموافقة على الإجازة إذا كانت مدتها أسبوعين أو اقل، فيما إذا تجاوزت مدة الإجازة الاسبوعين يعرض الرئيس الأمر على المجلس للموافقة، وفي كل الحالات يجب إعلام المجلس بأسماء النواب المجازين.

ويقر القانون بعدم جواز التغيب للعضو عن إحدى جلسات المجلس أو اجتماعات لجانه إلا إذا اخطر الرئيس بذلك مع بيان العذر، وإذا لم تعقد جلسة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني يضع أمين عام المجلس جدولاً بأسماء النواب المتغيـبن.

الرابط