Advertisement

عبدالله المجالي

تفيد سجلات دائرة مراقبة الشركات بوجود شركة مسجلة باسم مؤسسة الضمان الاجتماعي بالمشاركة مع شركة إسرائيلية تحت اسم شركة «السلام للتنمية والاستثمار الصناعي»!!
الشركة ذات مسؤولية محدودة، ويبلغ رأسمالها المسجل مليون واربعمائة ألف دينار مناصفة بين الضمان الاجتماعي وشركة كور الصناعية الإسرائيلية!!
أما غايات الشركة فهي التسويق، والاستيراد والتصدير، والمساهمة بشركات أخرى، واستثمار أموال الشركة الفائضة بالطريقة التي تراها مناسبة، واقتراض الأموال اللازمة لها من البنوك.
وتتكون هيئة المديرين من أربعة أشخاص، ورئيس الهيئة أردني ونائبه إسرائيلي يدعى يوفال ياناي، ومقر الشركة في عمان.
الشركة حسب سجلات مراقبة الشركات سجلت عام 1996، لكنها حسب ذات السجلات موقوفة، أي أنها لا تمارس أي نشاط.
والسؤال هو لماذا تأسست الشركة بالأساس؟ وما علاقة الضمان الاجتماعي بالتطبيع مع العدو الصهيوني؟ وعلى أي أساس اتخذ القرار، مع علم الجميع أن الشعب الأردني في غالبيته يرفض التطبيع مع العدو الصهيوني، ولا أريد التذكير هنا بأن أموال الضمان الاجتماعي هي أموال الشعب الأردني الكادح؟
السؤال الآخر هو ما موقف إدارة الضمان الاجتماعي حاليا من هذه القضية؟ ولماذا لم تصف الشركة وينتهي الأمر خصوصا في ظل الظروف الحالية، بدل أن تبقى موقوفة هكذا بحيث تجمد 700 ألف دينار هي حصة الضمان الاجتماعي في الشركة؟
نتمنى أن لا يكون هناك شرط جزائي يحول دون تصفية الشركة! فقد اعتدنا على الشروط الجزائية في كل اتفاقية يكون العدو الصهيوني طرفا فيها!!

 عبدالله المجالي