Advertisement

يدخل إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال يومه السادس على التوالي، وانضم إليه مئات الأسرى، وسط مساع لفضّه من قبل مصلحة إدارة السجون.

وبدأت "معركة الكرامة 2" الاثنين الماضي، بعد فشل الحوارات مع إدارة السجون؛ بسبب تعنتها في الاستجابة لمطالبهم، فيما شهدت كافة سجون الاحتلال انضمام مئات الأسرى إلى الإضراب المفتوح.


ويطالب الأسرى بإزالة أجهزة التشويش على الهواتف المحمولة، وتركيب هواتف عمومية في السجون، وإلغاء منع الزيارة المفروض على مئات المعتقلين.

ويطالبون أيضا برفع عقوبات جماعية فرضتها إدارة السجون منذ عام 2014، وتوفير الشروط الإنسانية لهم خلال تنقلاتهم بين السجون، إضافة إلى نقل الأسيرات لقسم آخر، وتحسين ظروف احتجاز الأسرى الأطفال، ووقف سياسة الإهمال الطبي، وتقديم العلاج اللازم للمرضى، وإنهاء سياسة العزل.