Advertisement

ذكرت وسائل إعلام سودانية، أن زوجة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، وداد بابكر وشقيقه عبد الله، قد تقدما بطلب لمغادرة جوبا إلى دبي.

ونقل موقع “باج نيوز” السوداني عن صحيفة “التيار” المحلية، أن وداد وعبد الله حاولا السفر إلى دبي، إلا أن حكومة دولة جنوب السودان رفضت منحهما إذناً بمغادرة أراضيها، وطلبت منهما العودة إلى الخرطوم  والسفر من هناك إلى الإمارة الخليجية.

وقالت إن “وداد بابكر وصلت إلى جوبا قبل سقوط نظام البشير بيوم بصحبة أبنائها، فيما وصل عبد الله البشير قبل السادس من أبريل للقاء بعض شركائه”.

وأضافت الصحيفة أن ميان دوت، سفير جوبا بالخرطوم قال إن “شقيق البشير عبد الله كان متواجدا بجوبا منذ أيام، لكنّه وصل الخرطوم السبت الماضي، ونفى تواجد زوجة الرئيس المخلوع وداد بجوبا”.

ثم عادت الصحيفة لتقول إن مصادر أكدت لها أن وداد بابكر في جوبا واتجاهها للعودة إلى الخرطوم.

ولم يؤكد أي مصدر سوداني حتى الآن مكان وجود وداد بابكر زوجة الرئيس السابق.