Advertisement

أطلق ضابط شرطة أمريكي النار من مسدسه على متهم داخل حجرة الاحتجاز، وكان الضابط يعتزم استخدام الصاعق الكهربائي ضد المتهم.

وتعود الواقعة عندما قام ضابط بتفتيش المتهم داخل مقر الاحتجاز، و حين سقطت من ملابسه لفافة بيضاء، فحاول بسرعة التقاطها وإخفاءها، لكن أحد ضباط الشرطة حاول التقاطها، ودخل الرجل في صراع مع الضابطين.

وقرر أحد الضابطين إخراج الصاعق الكهربائي واستخدامه ضد المتهم، لكن الضابط أخطأ وأخرج مسدسه، وأطلق منه رصاصة على المتهم، الذي أصيب في بطنه بشكل مباشر، وسقط يتلوى من الألم، وقد تم نقل المتهم إلى المستشفى حيث تم علاجه من حالة حرجة بسبب جرحه.

وقرر القاضي في مقاطعة باكس، عدم توجيه اتهام لضابط الشرطة، قائلا: ” إن إطلاق النار لم يكن له مبرر، لكنه ليس جنائياً، ولا يمثل جريمة ولذلك لم يتم توجيه اتهام للضابط”.