Advertisement

فقد الملياردير الدنماركي أندريس هولك، 3 من أبنائه الأربعة في هجمات سريلانكا، التي وقعت، الأحد 21 أبريل / نيسان.
ووقعت 6 انفجارات استهدفت 3 فنادق وكنيسة في كولومبو وكنيستين أخريين قريبتين من العاصمة، إحداها إلى شمال كولومبو، والثانية في شرق الجزيرة، وفقا لوكالة “رويترز”.
ووصلت حصيلة الهجمات إلى 290 قتيلا، وفقا لآخر الإحصائيات، إضافة إلى أكثر من 500 مصاب.

ويمتلك أندريس هوك، النصيب الأكبر في ماركة الأزياء العالمية الشهيرة “أسوس″، إضافة إلى عدد من الماركات التجارية العالمية، وتقدر ثروته بـ 7.9 مليارات دولار، بحسب تصنيف مجلة “فوربس” الأمريكية لعام 2019.
وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الاثنين 22 أبريل / نيسان، إن هولك، له 4 أبناء من زوجته، آن ستورم، وهم (ألما، وأستريد، وأينز، وألفريد)، مشيرة إلى أنه فقد 3 منهم، لكنها لم تحدد أسماءهم.
وأدت تفجيرات سريلانكا، إلى مقتل 32 أجنبيا، بين الضحايا، بينهم بريطانيين وأمريكيين.
وقال راجيثا سيناراتني، المتحدث باسم حكومة سريلانكا، اليوم الاثنين، إن التفجيرات التي وقعت في البلاد في عيد القيامة، تم تنفيذها بمساعدة شبكة دولية، بحسب وكالة “رويترز”.