Advertisement

ألقت الأجھزة الأمنیة القبض على الطبیب الخاص في عمان والمتھم بالتسبب بمقتل الطفل كنان، في اللحظھ التي كان جثمان الطفل یوارى تحت الثرى عصر الیوم في مقبره عین جنا بعجلون وسط مشاعر الحزن والغضب، بحسب مصدر مقرب من التحقیق بھذه القضیة التي شغلت الرأي العام خلال الیومین الماضیین.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمھ لـ ”الغد“ تفاقم الفعل الجرمي للطبیب من حالة التسبب بعاھة دائمة إلى التسبب بالوفاة حتى وإن شملت القضیة بالعفو العام، ما استدعى إصدار قرار بتوقیف الطبیب وعرضھ على مدعي عام عمان صباح غد الخمیس.

وكان الطبیب في مستشفى خاص نزع كلیة كنان السلیمة ”لأسباب طبیة“، بالإضافة إلى الكلیة الثانیة التي كانت متضررة، في حالة تدور حولھا شبھات أخطاء طبیة.

وتوفي الطفل في مستشفى الأمیر حمزة بعد ظھر أمس الثلاثاء. وكان كنان نقل إلى المستشفى قبل عشرین یوماً إثر تدھور حالتھ الصحیة، حیث أدخل إلى العنایة المركزة وبقي فیھا حتى فارق الحیاة.