Advertisement

خاص-

تلقى مساهمو شركة القدس للصناعات الخرسانية صفعة قوية بعد قرار هيئة الاوراق المالية برفض توصية مجلس الادارة توزيع ارباح على المساهمين بعد ان تمت الموافقة عليها واقرارها خلال اجتماع الهيئة العامة الذي عقد مؤخرا وذلك لاسباب عديدة اوردتها الهيئة يتعذر من خلالها توزيع ارباح بقيمة 3% كما كان مقررا.

وما بين توصية التوزيع والغاءها وقع كثير من المساهمين "الضحايا" في ورطة ابرام عقود وشراء الاف الاسهم على سعر 36- 38 قرشا وذلك  بناءا على الافصاح المنشور من الهيئة..

مساهمو الشركة  فتحوا النار على مجلس الادارة ووصفوه بـ "الجهل"  والتخبط  وعدم الدراية بامكانية توزيع ارباح ام لا مطالبين باستقالة الادارة كاملة وتصويب هذا الخطأ الفادح الذي كبدهم الخسائر.

كما وجه  المساهمون الانتقاد الى هيئة الاوراق المالية مشيرين الى المدة الزمنية الطويلة ما بين تاريخ اعلان الشركة عن التوزيع في 14/12/2019 وتاريخ نشر الميزانية في 12/3/2019 وتاريخ اجتماع الهيئة واقرار التوزيع في 16/4/2019 واخيرا قرار رفض الهيئة لتوزيع ارباح في 5/5/2019 متسائلين عن سبب تأخر الجهة الناظمة "الهيئة" في دراسة توصية الشركة ما تسبب في تضليل المساهمين  ودفع بهم نحو اتخاذ قرارات غير صحيحة بناءا على الافصاح الاول مطالبين بإلغاء العقود التي تمت ما بين القرار الخاطىء ووقت تصويبه.

ويذكر ان شركة القدس للصناعات الخرسانية منيت في الربع الاول من العام الحالي بخسائر بلغت 308.9 الف دينار مقابل خسائر 38.9 الف دينار في الربع الاول من العام 2018.

 

شاهد الوثائق: