Advertisement

سيطرت حالة من الحزن، على وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية، السبت، بخبر خطف رضيعة من أحد المستشفيات في جدة. وتحت وسم اختطاف رضيعة في جدة، غرد سعوديون مستنكرين الحادثة التي التقطها كاميرات المراقبة في المستشفى.

وأفادت وسائل إعلام سعودية بمباشرة الأجهزة الأمنية الملاحقة والتحقيق في حادثة الخطف التي نفذتها امرأة، كانت قد ارتدت زي التمريض بداخل المصعد، مدعية أنها ستسلمها للطبيب للفحص.

ووفقًا لصحيفة "سبق" السعودية، أوضح عم الطفلة أن الرضيعة نور كانت قد ولدت فجر الخميس 11 رمضان، ووقعت حالة الاختطاف عند الساعة العاشرة ليلا من نفس اليوم".

وعن تفاصيل الخطف، قال إن امرأة ترتدي زي التمريض دخلت إلى غرفة الأم، مدعية أن الطبيب يطلب نور للفحص، إلا أن شقيقة الوالدة شكت بأمر الممرضة المزعومة، فلحقت بها، لتجد عربة الحضانة في ممر المستشفى دون الطفلة، حينها تم إبلاغ المسؤولين.

صرحت إدارة التواصل والعلاقات والتوعية بصحة جدة بأن "هذه الحادثة من الحوادث الجسمية وسيتم النظر في الحدث وتحليله ودراسة مسبباته وجذور المشاكل المؤدية إليه من خلال فريق العمل حاليا، وسيتم محاسبة من يتبين تقصيرهم أو إهمالهم في تطبيق السياسات وفق نظام مزاولة المهن الصحية، أو أنظمة العمل الملائمة، وسيتم الإفادة لاحقا حول ذلك.