Advertisement

مازح وزير الداخلية سلامة حمّاد المصورين الصحفيين ظهر الأحد عقب زيارته لمستشفى الأمير حمزة.

حمّاد قال أثناء التقاط الصور له وهو يهم بمغادرة المستشفى "ما بحب صوري وأنا مكشّر".

وكان الوزير زار مستشفى حمزة وعاد الطبيبة المعتدى عليها، بالتزامن مع الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها نقابة الأطباء.

ويوصف حماد بأنه وزير داخلية خشن، وعادةً ما تُلتقط الكاميرات صوراً له وهو عابس الوجه.