Advertisement

عقب رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، على مؤتمر البحرين الاقتصادي المرتقب، الذي يمهد لإعلان صفقة القرن، قائًلاً: "إن السلطة ترفض مقايضة الموقف الوطني بالمال".

وأوضح "اشتية" في تصريح له اليوم الإثنين، أن "الأزمة المالية، التي تعيشها السلطة الفلسطينية هي نتيجة لحرب مالية هدفها الابتزاز، مضيفًا أنه "لم تتم استشارة مجلس الوزراء الفلسطيني حول خطة "ورشة العمل"، التي أعلنت عنها واشنطن والمنامة والتي ستستضيفها البحرين في يونيو المقبل".

وأكد أن السلطة الفلسطينية والقيادة لا تتحدثان عن شروط تحسين حياة تحت الاحتلال الإسرائيلي.