Advertisement

تتعرض مبيعات هواتف الشركة الصينية "هواوي" حاليا بالمغرب، الى انهيار كبير وذلك عقب تعليق شركة غوغل بعض المعاملات مع الشركة الصينية، والتي تتطلب نقل أجهزة وبرامج وخدمات فنية، باستثناء تلك المتاحة بشكل علني من خلال ترخيص مفتوح المصدر.

وأكد خبراء التقنية أن قرار غوغل يمثل ضربة لشركة التكنولوجيا الصينية التي سعت الحكومة الأمريكية لحظر التعامل معها في جميع أنحاء المعمور.
وبهذه القرار، سوف تفقد شركة "هواوي" الصينينة على الفور إمكانية الوصول إلى تحديثات نظام التشغيل نظام "أندرويد".
يُشار إلى أن هواتف "هواوي" الذكية المستقبلية التي تُباع خارج الصين، ستفقد إمكانية الوصول إلى التطبيقات والخدمات الشائعة على "أندرويد"، بما في ذلك متجر "غوغل بلاي"، وتطبيق خدمة البريد الإلكتروني "جوجل".

من جهة ثانية، قال ياسين الخباز، مسؤول التواصل بشركة هواوي بالمغرب، في تصريح صحفي، إن "الشركة لن تتخلى عن مستخدمي هواتفها الذكية أو حاسباتها اللوحية أو باقي أجهزتها الذكية"، مضيفا أنه رغم قرار "غوغل" فإن "هواوي ستواصل تقديم التحديثات والخدمات والدعم الأمني لهواتفها الذكية".
وأكد الخباز أن القرار الذي اتخدته "غوغل" بخصوص "هواوي" "لن يؤثر على المدى القصير ولكن لفترة طويلة نعم"، مشيرا إلى أن "هواوي ستواصل كذلك بناء نظام بيئي آمن ومستدام، من أجل توفير تجربة أفضل لجميع مستخدميها في كل أنحاء العالم".
وكانت وزارة التجارة قد أضافت "هواوي" الخميس الماضي، إلى قائمة "سوداء" بأسماء شركات يحظر عليها القيام بصفقات مع الشركات الأمريكية دون ترخيص.