Advertisement

أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، أن مجلس النواب لم يتلق اخباراً من الجهات القضائية، حول تحويل ملف نائب، من قبل هيئة النزاهة ومكافحة الفساد إلى محكمة جنايات عمان تمهيداً لمحاكمته عن جناية تزوير وتقليد دمغة طوابع الواردات تمكن مع اخرين بواسطتها من الاستحواذ على نحو مليون دينار.

وقال الطراونة في تصريح مقتضب: “لا حصانة لأي شخص أمام القضاء، سواء نائب او غيره”، لافتا إلى أنه سمع عن القضية من الإعلام.

إلى ذلك قرر مدعي عام النزاهة ومكافحة الفساد إحالة نائب وشقيقه وشخصين آخرين وشركتين الى محكمة جنايات عمان لمحاكمتهم عن جناية تزوير وتقليد دمغة طوابع الواردات تمكنوا بواسطتها من الاستحواذ على نحو مليون دينار.

المتهمون في القضية نائب حالي، غير موقوف، وشقيقه وشخص ثلاثيني وكلاهما موقوفان على ذمة القضية منذ آذار الماضي، وآخر غير مقبوض عليه لغاية الآن، بالاضافة لشركتين، الأولى تعود للنائب وزوجته ومفوضين بالتوقيع عنها، وأخرى يمثلها الثلاثيني الموقوف وغير المقبوض عليه