Advertisement

خاص- مروة البحيري

ردود فعل قوية واجراءات رسمية صارمة على اثر رحلة "العقبة- شرم" على متن الاسكندرية للطيران.. هذه الرحلة التي رافقها كثير من التأخير والفوضى والتنصل من المسؤوليات وضجت بها وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي نظرا للضرر الكبير الذي وقع على المسافرين من اطفال وكبار بالسن وشباب ونساء تقطعت بهم السبل وسط معلومات عن تخلي شركة الطيران عنهم والقاء المسؤولية كاملة على كاهل إدارة مطار الملك حسين الدولي في العقبة.

وفي تطور لافت وغير مسبوق كشفت إدارة مطار الملك حسين الدولي في العقبة عن فتح تحقيق للوقوف على ملابسات تأخر طائرة الاسكندرية للطيران مشيرة ان ما حدث هو من مسؤولية الشركة.

 واضافت أنها تابعت الموضوع مع محافظ العقبة ورئيس السلطة ومديري الأجهزة الأمنية لتأمين الركاب وضمان حصولهم على كامل حقوقهم حسب قانون الطيران المدني العالمي وهيئة الطيران المدني الأردني.

كما اشارت الإدارة أنها بذلت جهوداً كبيرة لتأمين سبل الراحة والخدمة ووجبات الطعام للمسافرين ونقل العائلات إلى الصالات الخاصة لمزيد من الراحة والخصوصية.

وجاء قرار ادارة المطار بعد الشكاوى والضجة الواسعة التي اثارها المسافرون الغاضبون من تعطل الطائرة وتأخرها وعدم تجاوب المسؤولين في شركة الطيران لحل هذه المشكلة التي اثرت نفسيا وجسديا عليهم- حسب قولهم..

وعلى اثر هذه الفضيحة المدوية اصدرت شركة الاسكندرية للطيران بيانا  اكدت خلاله عن خالص اعتذارها وأسفها للتأخير الذي حصل على رحلة طيران العقبة - شرم شيخ مشيرة ان عطل فني حدث في احدى الطائرات تسبب في هذه الازمة.