Advertisement

وثق مقطع فيديو نشرته البحرية الأمريكية "لحظة الرعب" التي أثارتها سفينة حربية أمريكية ومدمرة روسية، فيما يواصل الجيشان الأمريكي والروسي تبادل الاتهامات بارتكاب أفعال غير آمنة.

ويظهر الفيديو اقتراب السفينة الأمريكية ونظيرتها الروسية من بعضهما البعض بأقل من 50 مترًا في بحر شرق الصين، الأمر الذي عرّض السفينتين وطاقمهما للخطر ولتجنب التصادم، أجبرت السفينتان على تنفيذ مناورات وعكس حركتهما بتشغيل كل المحركات بكامل طاقتها.

وقال الأسطول السابع الأمريكي إن المدمرة الروسية عرضت حاملة الطائرات الأمريكية وطاقمها للخطر، مشيرًا إلى أنه لم يصب أحد كما أنه ليس على علم بأي ضرر لحق بالسفينة.

من جانبه، اتهم الجيش الروسي حاملة الطائرات الأميركية بتنفيذ مناورة خطيرة باجتياز مسار المدمرة الروسية، وذكر في بيان أن السفينة الأميركية "غيرت اتجاهها فجأة واجتازت مسار المدمرة على بعد 50 مترا فقط".

شاهد الفيديو من هنا