Advertisement

الزرقاء – جمال عليان

تعتبر الاكاديمية الامريكية في الزرقاء من اضخم المدارس الخاصة فى المدينة والمدرسة الدولية الوحيدة الحاصلة على الاعتماد البريطاني IGCSE .

ولأن البحث عن افضل المدارس ليس بالأمر السهل فقد رسخ السيد نبيل الفار الأستاذ والأكاديمي المتميز , واضعا كافة خبراته التي تتجاوز الـ 25 عاماً للوصول الى التميز وفعلا هذا ما حدث فقد حققت الاكاديمية الامريكية بالزرقاء تطورا أكاديميا تربويا نوعيا وخلقت حالة من التميز و التفوق في كافة المجالات غير غافلة عن الأمور الاجتماعية الانسانية ومدركة لأهمية المعالجة البيئية. وعلينا أن لا نتجاهل الكم الهائل من الجهود التي بذلتها الأكاديمية في ابراز أهمية اللياقة البدنية و تشجيع الرياضة بكافة أنواعها على نطاق خارجي واسع شمل المدينة بأكملها و نطاق داخلي رفيع مميز يتضح في تنوع الأنشطة الرياضية على أحدث طراز من المرافق الرياضية المتكاملة. ولطالما آمنت الأكاديمية أن الارتقاء الاكاديمي التربوي في منظومة التعليم في مدينة الزرقاء يكمن بتوفير هيئة تدريسية محترفة و متخصصة أكاديميا منهم العديد يحملون شهادات في الدراسات العليا و المجال الواسع في خبرة التدريس الاكاديمي ,فعلى سبيل المثال لا الحصر, الاستاذ اياد قعدان خريج العلوم من الولايات المتحدة الامريكية " مدرس مادة البيولوجي البريطانية " الذي ذاع صيته بين الطلاب على مستوى الزرقاء والعاصمة عمان بسلاسة أسلوبه في توصيل المعلومات لواحدة من المواد المصنفة الأكثر تعقيدا . وهذا من احد النماذج الكثيرة والعديدة التي تتحلى بها الاكاديمية من هيئة تدريسية متميزة. كما خرجت الاكاديمية اجيالا تتباهى بها مدينة الزرقاء .

وبفضل الاستاذ الكبير " نبيل الفار " إحتلت الاكاديمية الامريكية في الزرقاء مرتبه متقدمة على مستوى المدارس الخاصة في محافظة الزرقاء بل على مستوى المملكة , وشهدت الاكاديمية تقدما سريعا مستمرا واصبحت نموذجًا يحتذى به في تطور النظم التعليمية . 

واعتمد " الفار " على تحقيق التطوير من خلال توفير اكفأ الموارد البشرية باعتبارها محور التنمية وأساسه , مما عملت على تهيئة جيل من المتعلمين القادرين على التعامل مع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوظيفها بوعي كامل.

ومن ناحية المسؤولية المجتمعية فقد نجحت المدرسة في إيجاد فرص عمل جديدة، من خلال توظيف العديد من ابناء الزرقاء . وكدليل ملموس وحيّ على أهمية المسؤولية المجتمعية ، فقد حصلت المدرسة على أحد أهم وأعرق الاعتمادات الدولية التي تمنح للمدارس والأكاديميات من قبل جامعة كامبردج، والذي يمنح للمدارس بناءً على جودة ما تقدمه من فرص تعليمية من أعلى المستويات لطلبتها.

هنيئا لاهالي الزرقاء هذه الاكاديمية المتميزة والتي توفر مستقبل واعد ومشرق لجيل المستقبل .