Advertisement

ذكرت صحيفة ديلي ستار البريطانية الأحد، أن الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، قام بإعدام أحد كبار ضباط جيشه بطريقة مرعبة.


وبحسب الصحيفة فإن الزعيم الكوري الذي تنسب إليه تقارير غربية إعدام العديد من المسؤولين في بلده، أمر بإعدام جنرال متهم بالتخطيط لانقلاب عسكري ضده من خلال إلقائه في حوض مليء بأسماك البريناه المفترسة.


وأشارت الصحيفة إلى أن لدى كيم حوضا للأسماك العملاقة تم تشييده في أحد قصوره الرئاسية، مضيفة أن الضحية الذي لم يكشف عن اسمه جرى تقطيع ذراعيه قبل إلقائه في الحوض.


وتضيف أن طريقة الإعدام هذه ربما تكون مقتبسة من أحد أفلام الجاسوس المعروف جيمس بوند وعرض في العام 1977، حيث يقوم أحد أبطال الفيلم بإعدام المعارضين بإسقاطهم في حوض أسماك مليء بأسماك القرش.


وتلفت الصحيفة إلى أن حوض السمك المشار إليه يحوي مئات الأسماك المفترسة المستوردة من البرازيل وتعرف بأسنانها الحادة القادرة على تقطيع لحم الجثة في غضون دقائق.