Advertisement

خاص- مروة البحيري

توالت الاحداث متسارعة في السيفوي بعد انتهاء عطلة العيد الذي لم يكن "سعيد" بالنسبة لمدير عام السيفوي احسان سويدان بعد ما يقارب العامين على استلامه هذا المنصب تأرجح المول خلالها ما بين القضايا المرفوعة وانهاء خدمات مئات الموظفين والقروض المليونية ومطالبات التجار وامور اخرى لم ترق للشركة الام بدولة الكويت "مجموعة مركز السلطان الكويتية"..

وأكدت مصادر مطلعة من داخل المول لـ كرمالكم ان اجتماعا جرى امس جمع سويدان ببعض المدراء تم خلاله الاعلان عن استقالة سويدان تحت ذريعة حصوله على فرصة ووظيفة افضل.. ولكن العارفين ببواطن الامور والمطلعين على الاسرار والخبايا كشفوا ان استقالة سويدان- وهو الرجل الذي اطاح بسابقه ليث ابو هلال- كانت اقالة نظرا لقناعة الادارة الام بالكويت بأن السيفوي بالاردن خسر كثيرا من مكانته واسمه وتراجع للخلف بمسافة كبيرة عن المولات الاخرى التي تعتبر حديثة الولادة بالنسبة للسيفوي الذي يرفع شعار "هو الاصل" هذه المولات التي فازت بالسباق وتركت خلفها السيفوي العريق يلهث بعيدا عن المنافسة الحقيقية.

 تجربة احسان سويدان بالسيفوي -وبحسب مطلعين- لم تكن موفقة حيث بدأت بانهاء خدمات مئات الموظفين وتسريحهم بهدف التوفير المالي ما اثر سلبا على جودة الخدمة وحدوث نقص كبير في بعض الفروع وعزوف ليس بالسهل عن التسوق فيه، الى جانب ملف بيعه الى كارفور وفشل هذه الصفقة لعدم الاتفاق على قيمة المبلغ المطلوب وهذا مجتمعا يعتبر مؤشرا على ان ادارته للمول لم تكن بالعقلية التجارية المطلوبة والتي تعوّل عليها الشركة بالكويت.

 وكانت كرمالكم قد اشارت في موضوع سابق ان المدير العام احسام سويدان اصبح الان تحت المجهر بعد زيارة قام بها وفد من الشركة الام في الكويت.. هذه الزيارة التي زخمت بالانتقادات وعدم الرضى عن آداء المول بالاردن.. لتنتهي هذه الازمة باقالة سويدان،، هذه الاقالة التي اوجدت نوعا من الرضى والقبول عند موظفي السيفوي المهددين بالتسريح.

وعلمت كرمالكم ان مدير عام جديد قادم من احدى الدول الخليجية لادارة هذا المول العريق وانتشاله من مأزقه...!