Advertisement

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد أمس الثلاثاء، إن "الأردن لديها علاقات خاصة مع الولايات المتحدة، ولا نستطيع أن نحكم على الظروف التي جعلته يوافق على المشاركة في ورشة البحرين.

وأضاف الأحمد لوكالة الأناضول، "متأكدون أن المشاركة ستكون رمزية، وليست على مستوى عال"، متوقعا أن "يكون تمثيل الأردن رمزيا، على غرار مشاركته في الورشة التي عقدت العام الماضي في البيت الأبيض".

وأردف قائلا: "كنا نفضل ألا يشارك نهائيا، وألا تستضيف البحرين مثل هذا اللقاء، الذي تنظمه مجموعة اللوبي الصهيوني الحاكم في أمريكا، والمتحالف مع اليمين المتطرف بقيادة نتنياهو"، معربا عن أمله أن "لا تبادر الدول العربية الأخرى إلى المشاركة".

وشدد على أنه "مهما كانت نتائج الورشة، فلا قيمة قانونية لها ما دام أصحاب الشأن يعارضونها".

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول في البيت الأبيض قوله: "مصر والمغرب والأردن أبلغت أمريكا بأنها ستحضر مؤتمرا ترعاه واشنطن، بشأن الاستثمار بالأراضي الفلسطينية بالبحرين أواخر حزيران/ يونيو"