Advertisement

رصد-

قال الناطق الإعلامي لوزارة العمل محمد الخطيب انه لم تصدر اي تصريحات رسمية من قبل وزير العمل نضال فيصل البطاينة حول موضوع خلاف النائب فضيل النهار مع أمين عام وزارة العمل، ولم يوجه الوزير بمقاضاة النائب حيث ان هذا شان متروك للامين العام .

و أضاف الخطيب، في بيان صادر عن الوزارة، أن الأمين العام اتصل بالوزير بعد الحادثة بالوزير والمتواجد حاليا في جنيف بمهمة رسمية، وأبلغه عن الحادثة.

وقال البيان: "إن الوزير بدوره أبلغ الأمين العام بأنه بامكانه تقديم شكوى شخصيه لدى الجهات القانونية حال تهديده والاعتداء عليه لفظيا والأمر متروك له ".

وبين الخطيب أن وزير العمل يفضّل ان يناقش الأمر والوقوف على تفاصيله مع الأطراف ذات العلاقة لدى عودته في ظروف أخوية وأقل حدة وصخب إعلامي مع مراعاة حقوق كل طرف.

كما شدد الوزير بان العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية هي تكاملية لخدمة الوطن وأن النواب وعملهم محل تقدير واحترام، كما ان احترام الموظف العام وحقوقه مضمونه ومصانه في جميع الأحوال في دولة القانون وخصوصا لموظف يدير الجهاز التنفيذي في الوزارة كالأمين العام وأنه يعتبر الحالة منفردة لا يمكن تعميمها كسلوك عام للنواب الذين لهم كل الاحترام والتقدير لدورهم وشخوصهم - بحسب البيان - .

وكانت مصادر اخبارية اشارت امس الى تهجم أحد أعضاء مجلس النواب على أمين عام وزارة العمل في مكتبه اليوم بعد أن اعترض النائب على نقلشقيقه إلى مديرية جديدة .
وحال عدد من الموظفين بين النائب والأمين العام لمنع وقوع تصادم بينهما بعد أن شتم المسؤول الحكومي وسبّه على خلفية التنقلات الأخيرة التي أجراها وزير العمل نضال البطاينة ورفضها النائب حيث طالت شقيقه.

وأبلغ الأمين العام هاتفياَ وزيره المتواجد حالياً في مؤتمر رسمي بجنيف – بحسب المصدر –، حيث تعهد الوزير باتخاذ الاجراءات القانونية الكفيلة بضمان حقوق الأمين العام الذي كان على رأس عمله وقت وقوع الحادثة