Advertisement

قال الناطق الإعلامي بإسم مديرية الأمن العام أنه وضمن خطط واستراتيجيات مديرية الأمن العام في النهوض بالعملية الإصلاحية لنزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل بما يضمن عودتهم للإنخراط  بالمجتمع أسوياء صالحين نافعين ومنتجين، فقد باشرت العمل ببرنامج مقابلات المفرج عنهم والذي يأتي من باب التغذية الراجعة من النزلاء أنفسهم بعد انقضاء مدة محكوميتهم ومغادرتهم مراكز الإصلاح والتأهيل لتقييم مستوى الخدمات التي تم تقديمها لهم اثناء فترة مكوثهم داخل تلك المراكز والنهوض بتلك الخدمات والتركيز على السلبيات إن وجدت وايجاد الحلول المناسبة لتلافيها مستقبلاً من خلال تطوير آليات العمل المعمول بها داخل تلك المراكز. 

وأضاف الناطق الإعلامي بأن البرنامج يقضي بالتواصل مع المفرج عنهم بعد مغادرة مراكز الإصلاح والتأهيل والطلب منهم طوعاً بالإجابة عن عدد من الأسئلة التي تتعلق بمدى الرضى عن الخدمات الإدارية المقدمة وتطوير عملية الرعاية الصحية ومدى تطبيق معايير حقوق الإنسان وإجراءات سوقهم للمحاكم والمستشفيات أو أية امور تمت ملاحظتها بالإضافة لأية مقترحات تتعلق بتنمية البرامج الإصلاحية داخل مراكز الإصلاح والتأهيل، وتكون الإجابة على تلك الأسئلة سواءً بالإتصال الهاتفي أو من خلال مراجعة مركز الإدارة ، علماً بأنه سيتم التعامل مع إجاباتهم ومقترحاتهم بمنتهى السرية وبما يصب في مصلحة نزلاء تلك المراكز ويخدم العملية الإصلاحية