Advertisement

وقع 14 نائباً على مذكرة تبنتها كتلة الإصلاح النيابية، طالبت بحجب الثقة عن حكومة الدكتور عمر الرزاز.

وقال النواب في المذكرة ، إن الحكومة تجاوزت الموقف الشعبي والنيابي الذي عبر عن رفضه مشاركة الأردن في ورشة البحرين المشؤومة، وأعرضت الحكومة عن كل الرسائل التي وجهت لها لتحذيرها من الخروج عن موقف الشارع الأردني والإجماع الوطني، وأصرت كعادتها على اتخاذ مواقف لا تخدم مصلحة الأردن، ولا تتفق ومصالح مواطنيه.

وتاليا نص المذكرة:

مذكرة نيابية تبنتها كتلة الإصلاح النيابية تطالب بحجب الثقة عن حكومة دولة عمر الرزاز، ويجري العمل لحشد أغلبية نيابية للتوقيع عليها ..

سعادة رئيس مجلس النواب المحترم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

لقد تجاوزت الحكومة الموقف الشعبي والنيابة الذي عبر عن رفضه مشاركة الأردن في ورشة البحرين المشؤومة، وأعرضت الحكومة عن كل الرسائل التي وجهت لها لتحذيرها من الخروج عن موقف الشارع الأردني والإجماع الوطني، وأصرت كعادتها على اتخاذ مواقف لا تخدم مصلحة الأردن، ولا تتفق ومصالح مواطنيه.

ولما كانت ورشة البحرين المقدمة الإقتصادية لصفقة القرن، التي تهدد سيادة وكيان الأردن، كما هي إقرار للإحتلال الصهيوني بمشاريعه الإستعمارية في فلسطين المحتلة، فإننا نحن النواب الموقعون أدناه نرى أن هذه الحكومة لم تعد محل ثقة مجلس النواب الأردني.

١. د. عبد الله العكايلة 

٢. صالح عبدالكريم العرموطي

٣. سعود ابو محفوظ 

٤. د. احمد الرقب 

٥. تامر بينو

٦. د. مصطفى العساف 

٧. ابراهيم ابو السيد 

٨. م. موسى هنطش

٩. د. نبيل الشيشاني 

١٠. د. موسى الوحش 

١١. منصور مراد

١٢. د. حياة مسيمي

١٣. د. ديمة طهبوب 

١٤. هدى العتوم