Advertisement

شهدت العاصمة الليبية ” طرابلس ” جريمة مروعة ، حيث اقدم شاب في الثلاثين من عمره ، على قتل والده بالفأس ضرباً على راسه وهو نائم ، لإرضاء أٌمه .

وتعود تفاصيل الواقعة ، عندما وقعت مشادة ومشاجرة بين رجل ليبي وزوجته ، قامت الزوجة على إثرها بترك المنزل والسكن في غرفة مجاورة له ، وذهب معها ابنهما الشاب الذي يعاني من توتر نفسي ، وظلت الأم في إقناع الإبن بأن والده ظلمهما وكل ما يٌصيبه فهو بسبب استبداد والده .

فثار الشاب في أحد الليالي وهجم على واده أثناء نومه ، وضربه بالفأس ضربه قوية حتى زٌرعت في جمجمته ، ثم ذهب لوالدتها النائمة وأيقظها بصراخه ” قتلته قتلته ” ، فهرولت الزوجة مسرعة إلى منزل زوجها فرأته غارق في دمائه والفأس في رأسه فصرخت حتى أبلغ أحد الجيران الشرطة التي قدمت والقت القبض على الشاب ووالدته .