Advertisement

غادر الشاب الأردني وسيم دراغمة وابنته "ألن" الذان تعرضا للإصابة في حادثة المسجد في نيوزلندا في شهر آذار الماضي، اليوم الخميس، المستشفى.

وقال وسيم إنه سعيد جداً بعودته إلى المنزل، بعد أن قضى أربعة أشهر في المستشفى لتلقي العلاج.

وأضاف عبر حسابه على موقع فيس بوك، إن حالة ابنته "ألن" شهدت تحسناً كبيراً في الأيام الأخيرة، متمنياً أن تتعفى بشكل تام.

وكان وسيم قد أصيب بـ4 رصاصات اثنتان في ظهره وواحدة في بطنه والأخرى في قدمه، بينما أصيب ابنته "ألن" ب_3 رصاصات باماكن مختلفة من جسدها.