Advertisement

تكفلت مجموعة المناصير بترميم الطابق الثاني المتضرر من الحريق بالمسجد الحسيني بالعاصمة عمان.

وقالت المجموعة في بيان لها إن ذلك يأتي في إطار سعيها للحفاظ على المسجد لما يمثله المسجد من ارث ديني وتاريخي لكل الاردنيين.

وتاليا نص البيان:

بتوجيه من رئيس هيئة المديرين المهندس زياد المناصير، تكفلت مجموعة المناصير بترميم الطابق الثاني المتضرر من الحريق بالمسجد الحسيني بالعاصمة عمان، وذلك في اطار سعيها للحفاظ على المسجد لما يمثله المسجد من ارث ديني وتاريخي لكل الاردنيين.

وستباشر المجموعة باجراءات الترميم عقب انتهاء اجراءات الاجهزة المختصة للوقوف على اسباب الحريق، على ان تكون عمليات الترميم بالسرعة القصوى لفتح المجال امام المصلين ومرتاديه، خاصة بان الطابق الثاني مخصص للنساء.

والمسجد الحسيني هو أقدم مساجد العاصمة الأردنية عمّان، أسسه الأمير عبد الله الأول بن الحسين سنة 1923م؛ وسمّي بهذا الاسم نسبةً إلى الشريف حسين بن علي.

وبقي المسجد المزين صحنه بالفسيفساء يحمل اسم الجامع العمري حتى عشرينيات القرن الماضي حين اعيد بناؤه في عهد المغفور له الملك المؤسس عبدالله بن الحسين عام 1341 هجرية الموافق 1921 ميلادية وحمل اسم الجامع الحسيني نسبة الى قائد الثورة العربية الكبرى الشريف الحسين بن علي .

ويعد هذا المسجد اقدم مساجد المملكة ومن اقدم المساجد التي شيّدت خارج شبه الجزيرة العربية ومرت عليه مراحل ترميم واعادة بناء في عهود سابقة من ضمنها العهد الاموي