Advertisement

تعرضت صفحة النائب صالح عبدالكريم العرموطي للقرصنة والاختراق، وذكر النائب أنه غير مسؤول عن أي مادة قد تنشر عليها وأن ذلك وقع على الرغم من توثيق صفحة النائب صالح العرموطي رسميا لدى الفيسبوك.
والعمل جار مع الجهات المعنية لاستعادتها.