Advertisement

 برعاية د. ماهر الحوراني رئيس هيئة المديرين في جامعة عمان الأهلية، أحتضنت جامعة عمان الأهلية يوم الجمعة الموافق ١٩/٧/٢٠١٩، اللقاء الثاني لخريجي الجامعة منذ تأسيسها عام ١٩٩٠ وحتى الان، في كرنفال أحتفالي بهيج تحت عنوان "جامعتنا تجمعنا" في جو عائلي سادته روح المودة والأخوة بين الخريجين.

وحضر الحفل الشريفة بدور بنت عبدالاله ورئيس الجامعة أ.د. ساري حمدان وعميد شؤون الطلبة د. مصطفى العطيات ومديرة العلاقات العامة والدولية السيدة إيناس الحوراني وممثلين عن مجموعة طلال أبو غزالة والبنك الأردني الكويتي وعدد لافت من خريجي الجامعة وعائلاتهم.

وقال د. ماهر الحوراني انه سعيد للغاية في كرنفال الخريجين الثاني الذي يجمع العديد من خريجي الجامعة شاكرا مديرة العلاقات العامة والدولية السيدة إيناس الحوراني على تنظيمها لهذا الكرنفال للعام الثاني، لافتا الى ان هذا الكرنفال هدفه لم شمل خريجي الجامعة وتفاعلهم مع بعضهم منذ تأسيسها وحتى يومنا هذا، وأشار الى أن سمعة أي جامعة تعتمد على مستوى خريجيها بالدرجة الاولى  متطلعا الى ان تتمكن الجامعة يوما من احتضان جميع الخريجين للوقوف على التغذية الراجعة لمزيد من التفاعل والتطور ولتعلم الجامعة إلى ما وصلوا إليه بعد تخرجهم من جامعة عمان الأهلية.

وختم د. ماهر الحوراني حديثه بأنه يسعد بتوجيه الخريجين ملاحظاتهم وآرائهم في مدى التطوير الذي يحصل في الجامعة وآرائهم المستقبلية وما يمكن أن يقدموه من أقتراحات لكي تستفيد الجامعة منه بعد تخرجهم سيما أن كل شخص أصبح لديه خبرات متراكمة في مجالات مختلفة.

وتحدث أ.د. ساري حمدان رئيس الجامعة عن الأنجازات والتطور الذي تشهده الجامعة بخطوات سريعة وواسعة، حيث حصلت الجامعة مؤخرا على ترتيب ٣٠١ عالميا بين الجامعات وأعتماد دولي من ABETفي أمن الشبكات، كما تم فتح تخصصات جديدة، وأصبحت الجامعة في تحالف MITالجامعة رقم واحد في امريكا وعالميا، كما تم تأسيس حاضنة أعمال وللخريجين دور كبير في هذه الحاضنة من حيث تغذيتها والأستفادة من خبراتهم، وتعطي هذه الحاضنة فرص للطلبة المبدعين الذين لا زالوا على مقاعد الدراسة لتنمية قدراتهم وليصلوا إلى أعلى المراكز.

وأضاف أن الجامعة وقعت عدة أتفاقيات مع العديد من الجامعات كما تم تأسيس مركز التعليم والتعلم لتطوير أعضاء هيئة التدريس، وبين أن الجامعة تسير بخطوات سريعة وموزونة ومتزنة لترتقي إلى الأعلى، وتأتي تلك الأنجازات جميعها بدعم من مجلس الأمناء ورئيس هيئة المديرين الذين لا يبخلوا اطلاقا على تقديم الدعم لكل ما يصب في تطوير والأرتقاء بمسيرة الجامعة.

وألقى كلمة مجموعة طلال أبو غزالة السيد زيد المجالي مدير الرقابة على جودة محطات المعرفة وقال: أنه لمن دواعي الفخر والأعتزاز أن تشارك مجموعة طلال أبو غزالة العالمية جامعة عمان الأهلية أحتفالاتها بخريجيها، حيث تؤكد هذه الاحتفالات العلاقات الطيبة التي تربط بين الجامعة العريقة وطلبتها داخل الأردن وخارجه، وهذا ما يؤكد على الحرص الكبير من الجامعة على متابعة طلبتها.

وأشار إلى أنه خلال فترة قصيرة أستطاعت الجامعة تحقيق أنجازات فريدة على جميع المستويات وقد تحقق لها من السيرورة والأنتشار محليا وعربيا ما لم يتحقق في كثير من الجامعات الأخرى، وإنه لشرف كبير لمجموعة طلال أبو غزالة أن نكون شركاء مع الجامعة في مجال بناء القدرات لدى الطلبة ودخولهم سوق العمل والمنافسة فيه من خلال حصولهم على شهادات تدريبية مهنية معتمدة عالميا من خلال المجموعة.

ومن جهته قال مدير إدارة الفروع في البنك الأردني الكويتي نائل الصناع اننا نعتز بالمشاركة في هذا الحفل، كما نترحم على مؤسس هذا الصرح العلمي المرحوم د. احمد الحوراني والذي كان مؤمن ومشجع للعلم والذي كان قامة وطنية وأسس صرحا علميا عظيما نفتخر به جميعا، كما أن فكرة تأسيس جامعة خاصة في الاردن كانت فكرة عظيمة فتحت آفاق جديدة لدى العالم في الأردن فتعتبر نقلة نوعية على مستوى التعليم الجامعي في الأردن نقطف ثمارها الأن مع وجود العديد من الجامعات الخاصة ترفد الوطن بالعديد من الخريجين المتميزين على جميع الأصعدة.

لافتا إلى ان هذا الحفل يجسد أهتمام الجامعة بالخريجين الطلبة ويعبر عن المودة والمحبة واستمرار التواصل بين الخريجين والجامعة وهي مبادرة نشكر جهود القائمين عليها مما يدل على اهتمام الجامعة بطلبتها حتي بعد تخرجهم.

وتخلل الكرنفال الأحتفالي العديد من الفقرات التي نالت استحسان جميع الحضور، كما تم تقديم العديد من الجوائز على المشاركين.

 وقد قامت السيدة إيناس الحوراني في ختام الحفل بتكريم عشرات الخريجين والمشاركين بالهدايا التقديرية.

وشارك في الحفل كلا من: الفنان جهاد عقل و الفنان زياد صالح وفرقة غيتاناي.

بحضور ضيوف الشرف للحفل الفني: الفنان نجم السلمان ومحمد العلاونة ومحمود السلطان.