Advertisement

توفي المناضل الفلسطيني بسام الشكعة الملقب بـ"أبو نضال" بعد صراع طويل مع المرض، وهو من مدينة نابلس كبرى مدن شمال الضفة الغربية ورئيس بلديتها السابق.

وقال أيمن الشكعة قريب الحاج بسام -في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت- إن عمه بسام (90 عاما) توفي داخل منزله بمدينة نابلس بعد صراع طويل مع المرض، وإنه سيتم تشييع جثمانه من المسجد الحنبلي بالمدينة إلى المقبرة الغربية، حيث سيوارى الثرى هناك.

وبسام الشكعة هو أحد أعيان مدينة نابلس، وانتخب رئيسا لبلديتها عام 1976، وعرف بتوجهه القومي والعربي ورفضه الاحتلال بكل أشكاله، ولا سيما الاستيطان، وهو ما دفع الاحتلال الإسرائيلي وعبر تنظيم سري لمحاولة اغتياله هو ورئيس بلدية رام الله كريم خلف آنذاك، ورئيس بلدية البيرة إبراهيم الطويل عبر زرع عبوات ناسفة في مركباتهم الخاصة، فبترت ساقاه.

كما بترت ساق كريم خلف، في حين نجا إبراهيم الطويل لاكتشافه العبوة الناسفة، وقال الشكعة كلمته الشهيرة حينها "الآن أصبحت أقرب للأرض"، في إشارة إلى عظم حبه لها.

ومع قدوم السلطة الفلسطينية لم يهادن الشكعة كثيرا قيادتها، ولا سيما رئيسها الراحل ياسر عرفات، وعرف بمعارضته لسياساتها.