Advertisement

إنخفض معدل الإعالة في الأردن من 68.4 (لكل 100 شخص في أعمار القوى البشرية) عام 2006 ليصبح 61.4 عام 2018، مما يؤشر الى إقتراب دخول الأردن في الفرصة السكانية.

 ويتم إحتساب معدل الإعالة على أساس نسبة السكان صغار السن (دون 15 عاماً) وكبار السن (فوق 65 عاماً) الى مجموع السكان في الأعمار (15-64 عاماً)، وفق تقرير نشرته "تضامن" اليوم الثلاثاء.

وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" الى أن هذا المعيار لحساب معدل الإعالة الذي يأخذ بعين الإعتبار العمر فقط يشوبه العديد من المحددات التي تجعل من مصداقيته في مهب الريح، حيث تفترض طريقة الحساب هذه بأن جميع الأفراد ذكوراً وإناثاً الذين في المرحلة العمرية الإنتاجية (15-64 عاماً) على أنهم نشيطين إقتصادياً، والحقيقة عكس ذلك تماماً حيث هنالك عوامل أخرى تؤثر في حالة النشاط الاقتصادي كأن يكون الأفراد على مقاعد الدراسة أو يعانون من المرض أو عاطلين عن العمل أو متقاعدين مبكراً أو ربات منازل بالنسبة للإناث، لا بل قد يكون العديد ممن تجاوزت أعمارهم 65 عاماً لا زالوا يعملون.

وتضيف "تضامن" بأنه إذا ما تم الأخذ بهذه العوامل فإن معدل الإعالة في الأردن سيقفز من 61.4 الى 311، حيث بلغ معدل المشاركة الاقتصادية المنقح 37.7% فيما بلغ معدل المشاركة الاقتصادية الخام 24.3% وفقاً لمسح العمالة والبطالة لعام 2018، بمعنى آخر فإن كل شخص عامل في الأردن (ذكر أو أنثى) يعيل نفسه ويعيل ثلاثة أفراد آخرين.