Advertisement

كشف الموسيقار حلمي بكر عن خطف ابنته الصغيرة "ريهام" التي تبلغ من العمر سنتين ونصف.

و قال بكر، إنه تعرض للضرب والسحل على يد بلطجية، واقتحام شقته الواقعة بمنطقة المهندسين وسرقتها، فضلًا عن خطف ابنته الصغيرة "ريهام حلمي"، البالغة من العمر سنتين وبضعة شهور.

واتهم "بكر"، طليقته بتحريض البلطجية، والهجوم على شقته.

وأضاف "بكر"، في تصريحات صحفية، صباح اليوم الأربعاء، أنه ذهب للمستشفى بعد الاعتداء عليه، حيث خضع للعلاج ساعة كاملة في الستشفى، وتم كتابة تقرير طبي وإرساله للأمن، لإضافته للمحضر الذي حرره سامي حسن، المحامي الخاص به، وحمل رقم 19715 جنح العجوزة "حسب مصراوي".

وتابع بكر: "اعتدى عليّ خمسة بلطجية، وهو الأمر الذي لم أتوقعه من طليقتي، خاصة أننا اتفقنا على بقاء الطفلة الصغيرة معي وكنت أدفع لطليقتي كل ما تطلبه من أموال، وكانت طفلتنا عندما تقضى بعض الوقت مع والدتها تعود وملابسها متسخة وفي حالة يرثى لها"، مشيرًا إلى أن الطفلة تعرضت لما وصفه بـ"التدمير النفسي" بسبب ما شاهدته من صراخ وتحتاج لعلاج سريع.

وقال حلمي بكر، أن البلطجية حطموا أثاث الشقة، وأن التقارير الطبية أثبتت ما أصيب به من سحجات وكدمات في أنحاء متفرقة من جسده.