Advertisement

دعا النائب طارق خوري اليوم الأحد، إلى حماية البترا من "الصهاينة".

وقال في الجلسة الصباحية الاستثنائية، إن عيون الصهاينة على مدينة البتراء لأسباب تخص اليهودية، فهي أرض سيادية وتاريخية.

وقال: "أنا استغرب أن الشخص الأول المعني بالقوانين هو ابن منيف الرزاز، والثاني المعني حفيد مبارك أبو يمين".

وأضاف يجب أن نكون مرتاحين من استثناء "الصهاينة" من أي قانون يطرح للاستملاك داخل الأراضي الأردنية، وأشار أتمنى زيادة الصهاينة على بند عدم استملاك الأراضي بأي شكل كان، سواء بوكالات خاصة أو عن طريق اشخاص آخرين.