Advertisement

تعرضت امرأة بريطانية للتجويع من زوجها لمدة 12 عامًا، وذلك حتى وصل وزنها إلى 30 كيلوجرامًا حتى صارت ترتدي ملابس الأطفال.

وتفصيلآ، أوضحت السيدة “كاثرين هارتلي” أنها تزوجت من ماثيو هارتلي في أكتوبر 2006، وبمجرد زواجهما منعها من الأكل، لتعيش كابوسًا مدته 12 عامًا.

وقالت ” كاثرين ” عن معاناتها: ” انتهى بي الأمر لدرجة أن عظامي تصاب بالأذى، وفي النهاية كنت أرتدي ملابس فتاة في السابعة من العمر ” .

كما أنها تعرضت للإيذاء والضرب وخنق رقبتها، وفي وقت لاحق قام بتركيب كاميرات في المنزل ليبقيها تحت المراقبة الدائمة.

وأبلغت “ كاثرين ” الشرطة عن سلوك زوجها، وأقر الرجل بأنه مذنب في ثلاث تهم بالاعتداء فيما يتعلق بزوجته، كما أقر بأنه مذنب في اعتداء جنسي على نساء أخريات.

يذكر أن ” الزوج ” لم يتعرض للسجن بل فرض عليه العمل المجتمعي لمدة 12 شهرًا.