Advertisement

في واقعة غريبة، أقدم شاب مصري، على نبش قبر والدته المتوفية، أمس الاثنين، وأخرج جثتها للصلاة عليها.

وقام الشاب بوضع جثة والدته أمام المسجد، وصلى عليها أمام أهالي المنطقة، وبعدها أعاد الأهالي دفنها مرة أخرى.

وأبلغ الأهالي الشرطة يفيد بقيام شاب عشريني بإخراج جثة والدته ونقلها للمسجد والصلاة عليها، وتم إلقاء القبض عليه.

وفي التحقيقات، قال الشاب إن هاتفا جاء له في المنام يقول له إن أمه ما زالت على قيد الحياة، فقرر أن يخرجها لكي يصلي عليها.