Advertisement

طالبت الممثّلة اللبنانيّة "سهى قيقانو" بـ(حرق الفلسطينيّين بأفران هتلر)، وذلك في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي على صفحتها عبر تويتر، فيما رد عليها الإعلامي هشام حدّاد وطالب بمحاكمتها، بسبب هذا التّصريح. 

وردّ الإعلامي اللبناني هشام حداد على قيقانو في تغريدة له عبر حسابه الخاص على موقع "تويتر"، توّجه فيها لوزير الخارجية جبران باسيل بالقول: "معاليك قال اذا بدنا شي منا لازم نحكي حزبا… انت رئيس حزبا و المدام عم تهدد بدحرجة الرؤوس و الحرق بافران هتلر… اذا ما بتمثل حزبا تفضل حيلا عالمحكمة الحزبية متل غيرا او بتكون موافق ضمنيا… وشكرا". 

وكتبت الممثلة قيقانو في تغريدتها: "بعد ما خلصنا من مشروع ليلى الشيطاني فلتو الفلسطنيين بصيدا بمظاهرات ضد قرارات وزير العمل العما ملا بلد. صار بدا مكتب ثاني او حكومة عسكرية او افران هتلر فلتانين متل الوحوش بدون يقعدوا عنا ويشتغلوا بلا قوانين".