Advertisement

خاص-  مروة البحيري

شكا مسافرون الى اسطنبول على متن طائرة الاردنية للطيران يوم الجمعة من تأخر الاقلاع لأكثر من ساعتين دون ابداء اية اسباب او مبررات من قبل الشركة.

وأشار احد المسافرين في اتصال هاتفي مع كرمالكم ان حالة كبيرة من الاستياء والضجر سادت بين المسافرين الذين انهكهم الجلوس لساعات على المقاعد وحقائبهم تفترش الارض.. هؤلاء المسافرون الذين لم يجدوا امامهم خيارات سوى السفر على متن طائرات اصبح التأخير هو السمة البارزة لرحلاتها.

واضاف ان الوقت المحدد لاقلاع الطائرة الى مطار صبيحا كان في تمام الساعة 11.40 صباحا بينما تم الاقلاع الفعلي الساعة 2 ما بعد الظهر حيث بقي المسافرون يعانون من الانتظار والملل وسط بكاء الاطفال وتعب الكبار.

وقال المشتكي ان هذه ليست المرة الاولى التي يسافر بها على متن هذه الشركة ويتعرض الى التأخير لساعات من الفوضى وعدم الالتزام بالوقت او احترام المسافرين الذين يجدون انفسهم امام خيارات محددة وصعبة وسط احتكار طائرات بعينها للرحلات.

وطالب المسافرون في شكواهم ضرورة التعامل مع هذا التأخير الدائم بحزم ووضع قوانين ضابطة وفتح المجال امام شركات طيران اخرى واتاحة المنافسة متسائلين عن دور وزارة النقل الغائبة والمغيبة عن هذه الاخطاء الكبيرة ومتسائلين كذلك عن غياب هيئة تنظيم الطيران المدني التي تصلها الاف الشكوى ولكنها لا تتخذ اية اجراءات.. حسب قولهم..

وفتح احد المسافرين النار على رئيس الوزراء عمر الرزاز متهما اياه بالتعامل مع المشاكل على طريقة "خيار وفقوس" مشيرا ان الرئيس قام بتأنيب موظفي دائرة الاراضي لعدم التزامهم بالعمل وخدمة المراجعين ولكنه يغض الطرف عن قطاع هام جدا باتت التجاوزات الكبيرة فيه تسيء الى سمعة الاردن في قطاع الطيران والسياحة وطالبوه بوضع تعليمات واصدار قوانين عادلة لا تظلم شركات الطيران ولا المسافرين في سبيل انهاء "مسلسل" تأخر الاقلاع في كل رحلة..!!