Advertisement

أعلنت دائرة الصحة بمدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا الأمريكية، حالة طوارئ صحية عامة بسبب زيادة حالات الإصابة بمرض "التهاب الكبد الوبائي أ".

وقالت السلطات الصحية بالمدينة، إنه حتى الآن تم رصد 154 حالة إصابة بالمرض شديد العدوى، 85 منها تم كشفها منذ شهر مايو الماضي.

ومن جانبه، أوضح المتحدث باسم وزارة الصحة العامة بالمدينة جيمس جارو: "رغم عدم وجود سبب محدد يمكننا تحديده، إلا أن المدينة تعاني من مشكلة مخدرات وصفها مفوض الصحة بأنها أسوأ وباء منذ أكثر من قرن".